رصد: بحيرة الضو    -  تصوير: مدثر عبد الرحمن

 نظمت دائرة السنة والسيرة والشمائل بمركز بحوث القرآن الكريم والسنة النبوية إحتفال تكريم المتفوقين في مسابقة الإعجاز الطبي للأطعمة من خلال الهدي النبوي وذلك  بقاعة الشهداء بأم درمان والذي جاء تحت شعار قوله صلى الله عليه وسلم :"ما أنزل الله من داء إلاّ وأنزل له شفاء" برعاية وتشريف مدير الجامعة أ.د. احمد سعيد سلمان، وممثل وزير الصحة د.إمام محمد إمام، وفي كلمته مدير الجامعة شكره أعضاء دائرة السنة والسيرة لتنظيمها مثل هذه المناشط مبيناً أن جامعة القرآن مؤسسة قيادية فكرية تعمل على تعزيز البحث العلمي موضحاً أن طرح المسابقات لطلاب الجامعات يهدف إلى رفع قدراتهم خاصة أن تحكيم البحوث يأتي على مستوى الخبراء وأشاد مدير الجامعة بهذه المسابقة التي جاءت بمشاركة كل الجامعات بولاية الخرطوم والولايات الأخرى مؤكداً الفوائد الكبيرة التي تعود للمجتمع من هذه البحوث داعياً إلى الإجتهاد في خدمة المعرفة والتأصيل وأشاد مدير الجامعة بدائرة السنة والسيرة والشمائل مبيناً أنها من أنشط الدوائر في المركز وقدم تحاياه لممثل وزير الصحة بالولاية على المشاركة والتكامل بين المؤسسات العلمية على تأصيل مايهم المجتمعات شاكراً كل الجهات التي ساهمت في جوائز المسابقة ، وقدم وزير الصحة بالولاية بالنيابة د.إمام محمد إمام كلمته معبراً خلالها عن سعادته بحضور ختام المسابقة مبيناً ضرورة أن تولى إهتماماً كبيراً لجمعها بين الطب والتأصيل مناشداً بتناول قضايا تتعلق بالتأصيل وأن تحظى بتغطية شاملة في الأجهزة الإعلامية وأوضح الإهتمام الكبير لوزير الصحة بولاية الخرطوم أ.د.مامون حميدة بهذه المسابقة مؤكداً إرتباطه بفعاليات جامعة القرآن الكريم متمنياً أن تثمر هذه المسابقات على كل المهتمين في معرفة الإعجاز الطبي للأطعمة من خلال السنة، وتحدث مدير مركز بحوث القرآن الكريم والسنة النبوية د.الجزولي الأمير الجزولي عن أهداف المركز ومهامه موضحاً أن المسابقات والتنافس العلمي من أهم الوسائل التي يحقق بها المركز أهدافه مستخدماً التحفيز المادي موضحاً إستخدامه في السنة النبوية سائلاً المولى عز وجل أن يعين الباحثين في هذه المهمة مقدماً شكره لكل الجهات التي ساهمت مع المركز من أجل تنفيذ هذه المسابقة، وجاءت كلمة رئيس دائرة السنة والسيرة والشمائل ورئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم د.جابر إدريس عويشة التي أبان خلالها تعدد المناشط التي تنفذها الدائرة لإثراء الثقافة المستقاء من كتاب الله وسنة الرسول الكريم، و وأبان أن الدائرة قامت بمخاطبة عشرون مؤسسة متخصصة للمشاركة بأوراق علمية موضحاً سعيها لتشجيع الباحثين بجوائز قيمة ومخاطبتها لعشرون مؤسسة أخرى بغرض التمويل مشيراً إلى إستجابة خمسة مؤسسات ممثلة في وزارة الصحة بولاية الخرطوم، إدارة التصنيع الحربي، ديوان الزكاة الإتحادي، بنك التنمية الصناعية، المجلس الأعلى للدعوة وأكد أن اللجنة قامت بتحديد عدة مجالات ومحاور تحدث المحور الأول عن الهدي النبوي  في تناول الأطعمة ومحور أنواع الأعشاب التي ذكرت في السنة النبوية، وقد صاحب الإحتفال محاضرة قدمتها د.إيثار محمد محجوب كرار تحدثت عن فضل النبي صلى الله عليه وسلم في علم الصيدلة موضحة خلالها حث الإسلام على النظافة وحفظ الصحة ونهيه صلى الله عليه وسلم عن التداوي بالمحرمات لخبثها ودعى للوقاية من الأمراض بنهيه عن دخول الأراضي التي بها وباء وعدم الخروج من أرض حل بها وباء، وتناولت الكثير من الأحاديث التي تؤكد محافظة الرسول صلى الله عليه وسلم على صحة الإنسان، وأختتم الحفل بتوزيع الجوائز على الفائزين وقد أحتلت المركز الأول الطالبة سارة الهادي مصطفي من جامعة القرآن الكريم كلية القرآن التي فازت بعمرة لبيت الله الحرام، وجاءت في المركز الثاني الطالبة هناء مختار من جامعة السودان العالمية كلية المختبرات الطبية التي فازت بجهاز لابتوب، وحازت على المركز الثالث الطالبة سهير إسماعيل من جامعة النيلين كلية التجارة التي فازت بجهاز لابتوب، وجاءت الجوائز من الرابعة حتى السادسة عبارة عن محمول جي سفن حيث جاءت الجائزة الرابعة من نصيب الطالبة آمنة سعيد البشير من جامعة النيلين كلية الصيدلة ، وفازت بالمركز الخامس الطالبة حنان محمد إدريس من جامعة البحر الأحمر كلية التربية، أما المركز السادس فكان من نصيب الطالب حسين عوض أحمد من جامعة القرآن الكريم من كلية الحاسوب، وحازت الطالبة سلمى إسماعيل الصافي على المركز السابع من جامعة النيلين كلية التمريض التي فازت بمحمول جي ثري، وفازت الطالبة سارة حمزة حاج الأمين من جامعة القرآن الكريم كلية الحاسوب بالمركز الثامن بمحمول جي ثري.