انعقدت بقاعة الشهداء بأمدرمان في الفترة من 13 الي 18 اغسطس 2017م دورة المهارات المتقدمة في الخطاب الدعوي والسياسي التي نظمها مركز إعداد الأئمة والدعاة بالجامعة بالتعاون مع المركز القومي لتدريب الأئمة والدعاة بوزارة الإرشاد والأوقاف.

وأكد الأستاذ أبوبكر عثمان إبراهيم  وزير الإرشاد والأوقاف لدى مخاطبته الجلسة الإفتتاحية للدورة على أهمية هذهالدورة وذلك لتعظيم جملة من القيم لمنهج الإسلام والتدريب داعيًا إلى الإتقان في العمل والجودة  وذلك بالتدريس  والتدريب المستمر  ونقل القدرات  وتطوير المفاهيم واكتساب العلم والمعرفة .

ومن جانبه  دعا  الشيخ الدكتور أحمد عبد الجليل الكاروري وزير الدولة بوزارة الإرشاد والأوقاف إلى تطوير الدعاة والخطاب الدعوي والبيئة الدعوية والإرتقاء المهاري  وذلك لمواجهة التحديات التي تمر بها الأمة الإسلامية  مبينًا أهمية الدورة لارتباطها بأمر الدعوة والقضايا السياسية .

ومن جهته قال الأستاذ الدكتور أحمد سعيد سلمان مدير الجامعة إن هذه الدورة تأتي عبر شراكة إستراتيجية بين الجامعة ووزارة الإرشاد والأوقاف ، مبيناً أن الخطابة هي أساس تبليغ الرسالة  وهي الأساس في تنفيذ الأمر الرباني ، قائلا : على الداعي عندما يعتلي المنبر لا بد أن يكون معداً إعداداً جيداً بالعلم والحكمة والمنهج السليم .

وقال الدكتور ناجي مصطفى بدوي مدير معهد إعداد الأئمة والدعاة بالجامعة أن هذه الدورة تهدف إلى تقديم مهارات حركية للشباب تمكنهم من التواصل الفعال مع المدعويين وتقديم مراجعات في أصول الدعوة الإسلامية وواقع الخطاب السياسي وإعادة صياغة الخطاب الدعوي والسياسي بما يقلل من حدة التطرف والإرهاب والغلو .