نفذ قسم الصحافة والنشر بكلية الدعوة والإعلام الورشة العلمية الثانية لمناقشة مشاريع التخرج بمشاركة نخبة من أساتذة الصحافة وذلك بقاعة مركز بحوث القرآن الكريم والسنة النبوية بتشريف دكتور طارق ميرغني عميد كلية الدعوة والإعلام والدكتورة أبوبكر محمد الحسن الشريف مدير مركز الإنتاج الإعلامي والتدريب ورؤساء الأقسام بالكلية وعدد من الأساتذة بالكلية وبمشاركة  طلاب وطالبات قسم الصحافة .

وتم خلال الورشة العلمية مناقشة ثمانية مشروعات لقسم الصحافة تم تقسيمها لمجموعات حيث شملت المجموعة الأولى الصفاء التي أصدرت صحيفة المتجددة للطالبات والمجموعة الثانية  السواعد صحيفة البيان للطلاب وشملت المجموعة الثالثة الوفاق صحيفة الأمل للطالبات والمجموعة الرابعة أحلام النهى صحيفة صوت الطلاب والمجموعة الخامسة التقوى صحيفة نون للطالبات والمجموعة السادسة الحصاد التي أصدرت صحيفة الرسالة للطلاب والمجموعة السابعة صحيفة خطوة طالبات والمجموعة الثامنة والأخيرة أصدرت صحيفة المربد .

دكتور أبوبكر محمد الحسن مدير مركز الإنتاج الإعلامي أشاد بمشاريع التخرج لهذا العام داعياً إلى ضرورة التخطيط الجيد للمشاريع تحت إشراف الأساتذة حتى ينعكس إيجاباً على جودة المشاريع ونجاحها داعياً الطلاب إلى الإهتمام  بالتحرير وصياغة الأشكال والقوالب الصحفية بما فيها العناوين.

من جانبه أشاد دكتور طارق ميرغني بهذا المجهود العظيم لقسم الصحافة ولطلاب الصحافة  لمشاريع التخرج لهذا العام داعياً لهم أن تكون هذه المشاريع محطة انطلاقة وبوابة لممارسة العمل الإعلامي والصحفي بصورة أكثر مهنية ووعد  بتوفير المعينات اللازمة والأدوات  والأجهزة التي تساعد في إنجاز مشاريع التخرج مؤكداً على أهمية مناقشة وتحكيم المشاريع العلمية .

وفيما قدمت فيالورشة العلمية عدد من التوصيات والمقترحات  من أهمها ضرورة تنوع مشاريع التخرج  بجانب وجود معايير مكتوبة وكتيبات تعين الطلاب على إنجاز مشاريع التخرج للأعوام القادمة.