يشكل التدريب مدخلا رئيسا لتزويد المورد البشري بالقدرة والدربة ،علميا وفنيا ، ولإعداده سلوكيا ومهنيا، ويعزز انتماءهـ للوطن،الأمر الذي يؤهله في مجمله لتحقيق مكاسب المجتمع ومصالحه الإستراتيجية ويجعله قادرا على المنافسة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، والمركز إذ يندب نفسه للاطلاع بهذه المهمة يأمل أن يدرك الجميع هذه الحقيقة، وهو قادر على فعل ذلك إن تيسر له المعينات والتدابير اللازمة،   وبالله التوفيق