السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية جامعة نامية متصاعدة في جوانبها المختلفة منذ تأسيسها مطلع عقد التسعينات من القرن العشرين، إذ تضاعفت كليتها وتضاعف طلابها مرات عديدة، وتهتم بالطالب اهتماماً متعاظماً يجعل ما يوخه نحوه يتضاعف كل فترة شأنه شأن التطور في بقية المناحي بل يفوقها.. فقانونها الأساسي لعام 2005م نص على عمادة شؤون الطلاب في المادة (19)، وصدرت لوائح تنظيم شؤون الطلاب ونشاطهم ، آخرها اللائحة السارية حالياً للعام 2002م ، واللوائح المصاحبة لها في تنظيم عمل اتحادات الطلاب والطالبات وإجراء انتخاباتهم ، وإقامة المسابقات العلمية في البحوث وفي الأنشطة الأخرى. وهذا الحضور التشريعي لشؤون الطلاب ترعاه وتنفذه هياكل على رأسها مجلس شؤون الطلاب الذي يرأسه مدير الجامعة، وبنيات للنشاط من ساحات وميادين ومسارح ومقرات لاتحاد الطلاب وللجمعيات، ودعم مالي كبير لتسيير الأنشطة الطالبية توفره شهرياً الجامعة.

انعكس كل هذا في انجازات لنشاط الطلاب منها جودة الفاعل في أنشطة اتحادات الطلاب القومية والولاية ، ومشاركتهم في المسابقات والمنافسات العلمية والرياضية والثقافية ، وإحرازهم لمواقع متقدمة فيها خلال السنوات المتعاقبة، منها المراكز المتقدمة للجامعة العام 2015- 2016م في المنافسات الطالبية الولائية والقومية في مجالات ألعاب القوى والقرآن الكريم وإنتاج الأفلام القصيرة ومعارض التراث وغيرها. ويمتد عمل العمادة في خدمات الطلاب وإعطائهم الوثائق المكتبية لقيدهم، وتسجيله ، وحسن سيرتهم ، ونحوها كما تقوم ببحوث ودراسة حالت اجتماعية ونفسية وكل هذا من أجل الإسهام في تحقيق رؤية الجامعة بتخريج طالب مؤهل قائد لمجتمعه على هدي القرآن الكريم والسنة النبوية.

والله ولى التوفيق