رصد وتصوير : مدثر عبد الرحمن

نظم مركز التنمية المهنية وضمان النوعية بقاعة مسجد النيلين برنامج ختام  دورتي القياس والتقويم التربوي لأعضاء هيئة التدريس  بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور عبد الله عبد الحي  أمين الشؤون العلمية ممثل مدير الجامعة  والدكتور عباس حامد العالم وكيل الجامعة  والدكتور أحمد الطيب أحمد  ممثل مدير مركز التنمية المهنية والدكتور محمد حمد النيل مدرب الدورة عميد كلية التربية  حيث انعقدت الدورة الأولى في  الفترة من 16 إلى  20 اكتوبر شملت 24 مشارك  كما انعقدت الدورة الثانية في الفترة من 23 إلى 26 من شهر أكتوبر  شملت 23 مشارك . 

أشاد ممثل مدير الجامعة بمركز التنمية المهنية و بجهوده لتنفيذ  الدورة واصفاً  أدائه بالمتميز مشيراً إلى مكانة وكفاءة المركز داخل وخارج  الجامعة لافتاً إلى أن عدداً من المسئولين  ومديري الجامعات نالوا شهادات تدريبية وخبرات من المركز متقدماً بالشكر للدكتور محمد حمد النيل مدرب الدورة لجهوده ومساهمته لإنجاح الدورة مشيراً إلى أنه مدرب معتمد داخل وخارج الجامعة . كما تقدم بالشكر للمشاركين بالدورة ، داعياً إلى ضرورة أن تخرج ثمرات هذه الدورة والاستفادة منها في تقويم الامتحانات .              

من جانبه وجه دكتور عباس العالم مركز التنمية المهنية  والشؤون العلمية بضرورة الاستمرار في مثل هذه  الدورات للأساتذة من اجل تجويد أداء  العملية التعليمية وتطوير وتنمية الجامعة مؤكدا حرص الجامعة على تطوير المركز  ليصبح من المراكز المعتمدة عالمياً داعياً الأجهزة الإعلامية بعكس أنشطة الجامعة والتعريف بها داخليا وخارجياً .

من جهته ثمن ممثل المركز جهود الشؤون العلمية وشؤون العاملين والشؤون الإدارية لمساهمتهم الفاعلة لإنجاح الدورة .

من ناحيته طالب الأستاذ خوجلي بشير محمد ممثل الدارسين بضرورة عقد دورات اضافية بجانب توفير معينات للعملية التعليمية لإحداث التطوير المطلوب .                

كما طالب الدكتور عبد الرحمن يوسف  بإنشاء مركز أداء أكاديمي متخصص لتدريب الأساتذة وتوفير المعينات اللازمة التي تعين على التدريس ، وقد طالب الأستاذ إبراهيم فتح العليم بضرورة إنشاء مكتبة متخصصة لكل كلية تعين الطلاب على توفير المعلومات وإجراء البحوث ، مشيراً إلى أن المكتبة المركزية ليست كافية لاستيعاب كافة  الطلاب بالجامعة.

دكتور خالد عبد الله رئيس قسم النحو والصرف دعا إلى عدم تكرار الدورات التدريبية للأساتذة ،بجانب إرفاق ملخص للدورة .                                                       

في الختام تم تكريم الدارسين في الدورة وتسليم الشهادات لهم .