بحمد الله وتوفيقه تسير مدرسة الألسن في برامجها بسيرة حسنة وطيبة ، خاصة وهى حديثة النشأة، فكلنا ثقة في أنها بإذن الله سيكون لها مستقبل باهر في نقل المعرفة وبسطها داخل السودان وخارجه  .